الاستثمار في تطبيقات الجوال

الاستثمار في تطبيقات الجوال

أصبح تطوير تطبيقات الجوال ليس فقط تطوير خوارزميات برمجية للعمل على الهواتف الجوالة فقط بل أصبحت صناعة كبيرة في الخمسة أعوام الماضية. فمئات من التطبيقات التي تم الاستحواذ عليها بملايين الدولارات من قبل شركات كبيره مثل قوقل والفيس بوك وغيرها. على سبيل المثال انستقرام والذي تم الاستحواذ عليه من قبل عملاق الشبكات الاجتماعية بمبلغ مليون دولار. أنداك كانت هي الصفقة الأكبر في تاريخ تطبيقات الجوال، حتى لا يتثنى لنا الاعتقاد بهذا اشترت فيسبوك مرة اخري تطبيق جديد ولكن هذه المرة كان الواتساب بمبلغ 17 مليار دولار. وتعتبر هي الصفقة الأكبر في تاريخ التطبيقات الهاتفية حتى وقتنا هذا.

إذا، ما سبب هذه الطفرة في صناعة البرمجيات الهاتفية؟

إن تطرقنا الي تاريخ تطور الويب بجانب الهواتف الجوالة، بالتأكيد سنعرف لماذا هذه الطفرة!
فصناعة الويب تطورت من التصميم الكلام الثابت الي البرمجيات التفاعلية الأتوماتيكية. حتى هذا التطور لم يكفي فعند صدور اول هاتف جوال من أبل، كان اول نظام تشغيل يتبني فكرة التطبيقات الهاتفية ومع زيادة انتشار نمو الهواتف الجوالة سواء كانت اندرويد او iOS ينتشر معها متاجر هذه المنصات التي تحتوي على ملايين من التطبيقات.
إذا هناك عدة أسباب جعلت هذه المنصة من اهم عوامل نجاح شركات كثيرة فأكثر من نصف مستخدمي الفيس بوك وتويتر، يستخدمونه من خال هواتفهم الجوالة. والأسباب هي:

يبقي السؤال هنا كيف يتم عمل الـ Motion Graphic؟

1. العالم أصبح جوال
لا أحد يستطيع ان ينكر ان الوصول الي هواتفنا الجوالة هي الأسرع من الوصول للحواسيب المحمولة الخاصة، فمن منا لا يتفقد هاتفه الجوال في الصباح، واثناء القيادة او المواصلات، وعند الغذاء او عند الرغبة في البحث عن شيء ما، الخ.

2. تطبيقات الجوال توفر حلول تسويقية سريعة
فعند تواجد تطبيق الجوال الخاص بشركتك على هاتف العملاء، فهذا يمكنهم من الوصل الي العمل الخاص بك في أي وقت وبأي مكان. وعند استخدام التطبيق بصورة دورية فهذا يعزز من قدرات شركتك ويساعد على بناء هوية وصلة قوية بينك وبين العميل في راحة اليد.

3. تقدم خدمة وحلول مبيعات أفضل
شكراً للتطور التقني في هذا المجال، فقد أصبحت حلول المبيعات أفضل وأكثر دقة وانتاجية عما كان من قبل. أيضأً فقد تغيرت سلوكيات العملاء من عادات الشراء المختلفة او تصفح المنتجات قبل شراءها. هذا يعني ان العملاء أصبح لديهم الكثير من الخيارات قبل تحديد رغية في شراء منتج معين.

4. توفير وصول لحظي سريع للبيانات
تطبيقات الجوال تنقذك من التعامل مع المراحل البطيئة لتجميع ومعالجة البيانات. فتطبيقات الجوال بإمكانها التعامل مع البيانات وتحليلها بشكل أسرع وأكثر إنتاجية. فهذه البيانات من الممكن تخصيصها حتى يمكن التحكم في الوصول الي المطلوب بدقة متناهية مثل الاشعارات المخصصة مثلاً لمدينة عن مدينة. فمن الممكن ان أرسل اشعار الي مدينة الرياض عند تخفيض يصل الي 20% بينما في جده فالتخفيض من الممكن ان يكون شيء اخر. بالمثل يمكن تحديد أي عامل اخر مثل السن، الجنسية، اهتمامات معينه والكثير غيرها.

إذا فالتطبيقات الجوالة تساعد على تطوير علاقة الاهتمام بين العميل والهوية التجارية الخاصة بك مما ساعدت الكثير من الشركات الي الوصول الي ملايين من المستخدمين للتطبيق بشكل يومي مما ادي الي ارتفاع قيمتهم السوقية مثل سناب شات او بيعهم لشركات عملاقة مثل الواتساب والانستقرام.

لا تتردد ابدأ ببدء العمل على تطبيق متجرك او موقعك الخاص (ان وجد الاحتياج).

شارك هذا الموضوع