العلامة التجارية – كيف تبني علامتك التجارية على الإنترنت ؟!

العلامة التجارية – كيف تبني علامتك التجارية على الإنترنت ؟!

لقد تطور عالم الأعمال بشكل غير مسبوق، و أصبح يقوم على قواعد علمية بحته، بدلا عن الاجتهادات الشخصية التىى كانت تتحكم فى اتخاذ القرارات من قبل، و ذلك بفضل إخضاع كافة خطوات العمل و التسويق للدراسة العلمية المجردة التى أسهمت فى تكوين رؤية عامة تصلح للتطبيق على كل عمل مع مراعاة خصوصيته.
أحد أهم هذه النتائج هو أهمية بناء العلامة التجارية؛ و تكمن أهمية بناء العلامة التجارية فى أن الناس لديهم ميل طبيعى للثقة فى من يعرفونه، ثم يميلون للعمل مع من يثقون به.

لماذا يعتبر بناء العلامة التجارية على الإنترنت أمراً هاماً؟

تخبر الناس بطبيعة عملك.
تمكنك من بناء الثقة بينك و بين العملاء، و تزيد من قاعدة العملاء.
ترفع من مصداقيتك، لأنها توجد لك مكاناً ملحوظاً فى السوق.
تبنى علاقة من الفائدة المتبادلة بينك و بين العملاء، مما يرفع من مستوى إخلاصهم لك، و نيتهم التعامل معك مرةً بعد أخرى.
تجعل العملاء يسوقون بالنيابة عنك لحبهم لما تقدمه و إعجابهم به.

خطوات بناء علامتك التجارية على الإنترنت:

بناء الوعى بالعلامة التجارية.
يتم تعريف الوعى بالعلامة التجارية على أنه: عندما يتعرف الناس على هويتك التجارية تحت ظروف مختلفة؛ سواء كانوا على الفيس بوك أو تويتر أو اليوتيوب إلخ ..

احصل على موقع إلكترونى و مدونة ذات تصميم فريد.
المفتاح لتكون هويتك التجارية قابلة للتذكُّر هو أن الانطباعات الأولى تدوم .. و الحصول على تصميم فريد لمدونتك او موقعك يصنع هذا التأثير فى نفس العميل، و يجب أن يجمع هذا التصميم بين التميز و سهولة الاستخدام.

احصل على تصميم شعار ملائم.
الشعار الخاص بك لا بد و أن يعكس طبيعة عملك بشكل جمالى و بسيط فى نفس الوقت، و يجب أن تتم مراعاة نفسية العميل فى اختيار الألوان و التصميم، حتى يرسخ الشعار فى العقل اللاواعى للعميل، فما أن يراه فى أى مكان حتى يستدعى علامتك التجارية إلى ذهنه بسهولة.

فكر فى كتابة (سلوجان) مع الشعار.
الاسلوجان هو عبارة عن سطر تعريفى عادة ما يكون تحت الشعار، و يتم استخدامه فى عدة أماكن أخرى، و هو يلخص رسالة هويتك التجارية فى عدة كلمات بسيطة ذات جرس موسيقى لسهولة حفظها.
مثلاً هناك سلوجان شركة الشحن فيدكس: عندما لا يكون هناك غداً .. و سلوجان شركة الكاميرات نيكون: فى قلب الصورة .. و سلوجان بلاى ستيشن: عش فى عالمك و العب فى عالمنا … و هكذا.

بناء الإعجاب بالعلامة التجارية.
بعد أن تنجح فى إيصال علامتك التجارية إلى الناس، سوف يتوجب عليك العمل بقوة حتى يعجبون بها؛ و أفضل الطرق للوصل لذلك فى هذه الأيام هو التواصل مع العملاء على المستوى الشخصى، و كلما زادت حميمية العلاقة التى تبنيها مع العملاء كلما زاد إعجابهم بك و بالتالى زادت فرصة أن يتموا العمل معك.

احصل على صفحة (من نحن) أو صفحة (ابدأ من هنا).
هذه الصفحة هى مكان ممتاز للحديث قليلاً عن نفسك أو عن عملك، و بذلك يتعرف عليك العملاء، و الأفضل أن يتم تمييز هذه الصفحة حتى يدخل إليها الزائر أولاً.
حاول أن تركز فى هذه الصفحة على الفوائد و المزايا التى سيحصل عليها العميل، و تحدث عن نفسك ببعض الاعتزاز و الفخر .. أيضاً احرص على تضمين نموذج للتسجيل عبر البريد الإلكترونى فى آخر الصفحة .. و قدِّم هدية مجانية إن أمكن.

أضف صندوق إعجابات الفيس بوك للموقع.
التواصل من خلال الفيس بوك يعتبر أسهل كثيرا من التواصل عبر البريد الإلكترونى بالنسبة لعدد كبير من العملاء، لذلك يجب أن تتيح لهم هذه الوسيلة من التواصل عبر إضافة صندوق إعجابات الفيس بوك للموقع فى مكان ظاهر، حتى يستطيع من يود أن يسألك سؤالاً، أو يخبرك بأى معلومات أن يفعلها دونما مشقة.

أضف روابطاً لشبكات التواصل الاجتماعى الأخرى.
إن منصتك التى تشغل المكانة الأولى هى المدونة أو الموقع، و لكنها لا يجب أن تكون الوحيدة، لأن الشبكات الاجتماعية المختلفة لها محبيها، كل شبكة على حدى، و لكن لا تفعل ذلك بشكل غير مدروس و مشتت للمجهود، فلتهتم أولا بالفيس بوك و تويتر، ثم تتجه إلى جوجل بلس و إنستجرام، و هكذا.

انشر فيديوهات تعليمية مفيدة للناس.
تتلخص أهمية هذه الخطوة فى أنها سوف تحول منظور الناس لك على أنك كيان افتراضى إلى أنك إنسان، مما يرفع من مستوى حميمية العلاقة بينك و بين عملائك، كما أنها ترفع من مستوى ثقة العملاء فى إمكانياتك و مهاراتك بشكل غير عادى.
إنك سوف تقدم للناس محتوى مفيد لا يتوقعون أن يحصلوا عليه بشكل مجانى، و سوف تخبرهم بشكل غير مباشر أنك خبير فى مجالك، و أنك تحبهم و تخصهم بما هو غير متاح للآخرين مجاناً.

بناء مصداقية العلامة التجارية.
قبل أن يقوم عميلك المحتمل بإتمام عملية الشراء أياً كانت نوعيتها .. أى قبل أن يدفع مالاً بمعنى آخر، لا بد أن يثق بك، و أن تكون علامتك التجارية ذات مصداقية عالية بالنسبة له.
الأمر المحزن هو أن معظم أصحاب الأعمال يتوقفون عند هذه الخطوة؛ لأنها أكثر خطوات بناء العلامة التجارية حاجه للتعب و بذل المجهود.
و تتمحور هذه الخطوة حول بناء القيمة عن طريق منح الناس محتوى ذوى قيمة عالية، و فائدة هامة لهم، مما يجعله -أخيراً- أهلاً لن يقوموا بمشاركته مع أصدقائهم و معارفهم، و بمشاركتهم لهذا المحتوى فهم يعترفون ضمنياً بأنه محتوى ذو قيمة عالية من شخص أو مؤسسة ذات قيمة و مصداقية كبيرة.

ابدع محتوىً فريداً ذو قيمة.
انظر لكل مقالة تنشرها على أنها قطعة فنية متفردة فى حد ذاتها، و لكى تصل إلى كتابة محتوى مفيد بالنسبة لزوارك من الممكن أن تجيب ببساطة عن أسألتهم المتوقَّعة، أو أن تقدم حلول للمشاكل التى تقابلهم، و تأكد أنك إن وصلت بالمحتوى الذى تقدمه إلى تغيير طريقة تفكير الناس فإنهم سوف ينظرون لك كأب روحى لهم.

كن نفسك.
كما ترى عزيزى القارىء أن هذه العملية تتطلب الاستمرارية، أو بكلمات أخرى هى عملية لا تتوقف، لذلك إن لم تكن تعمل فيما تحب، و تكتب عن ما تحب فإنك لن تستمر.

فى الأخير بناء علامتك التجارية على الإنترنت أمر شاق جداً ولكنه فى نفس الوقت هام  لإنتشار شركتك ومنتجاتك بشكل أسرع و أقوى.

البراند العلامة التجارية الهوية التجارية

شارك هذا الموضوع