ماهو التصميم المسطح ؟ ولماذا يجب عليك إستخدامة ؟

ماهو التصميم المسطح ؟ ولماذا يجب عليك إستخدامة ؟

التصميم المسطح – فلسفة تصميم

فكَّر فى سطح المكتب الخاص بجهاز الكمبيوتر .. فى الأيقونات و الأشكال و الملفات .. هذه الأشياء قد تم تصميمها لتبدو كنظائر لمثيلاتها فى الحياة الواقعية، فهل نحن فعلاً فى حاجة لكل هذه التفاصيل البصريَّة ؟
المصممون الذين تبنوا فلسفة التصميم المسطح لا يعتقدون ذلك.

التصميم المسطح – البساطة و الوضوح

إن الدعاة لفلسفة التصميم المسطح يقولون أن وظيفة التصميم فى واجهة المستخدم هى وظيفة عمليَّة فى المقام الاول .. تقوم على تسهيل قيام المستخدم بالعملية التى يقوم بها فقط .. و هذا يعنى التخلص من الحدود المشطوفة، و التدرجات اللونية، و الظلال، و النعكاسات .. هذا بالإضافة إلى خلق تجربة استخدام قوية و مؤثرة، بدلاً من خلق تجربة استخدام متوقفة على التناظر مع العالم الواقعى.
نستطيع أن نقدم مثالاً عظيماً للتصميم المسطح من خلال الاطلاع على تصميم خدمة (جوجل الآن) و التى تعتمد على نظام قائم على البطاقات لعرض المعلومات .. مما يُسهِّل عملية تلقى هذه المعلومات عن طريق القراءة و التبديل ما بين البطاقات.


مثالاً آخر نستطيع تقديمه هو (ويندوز 8) .. و التى تعطى الاهتمام الأكبر للنصوص و توصيل المعلومة، و تتجاهل إلى حد ما التصميمات الجرافيكية المعقدة.

التصميم المسطح كرد فعل على عيوب التصميم الواقعى

لفهم التصميم المسطح لا بد و أن نفهم فلسفة التصميم السابقة عليه، و الذى قد نشأ خصيصاً كثورة عليها .. ألا و هى فلسفة التصميم الواقعى.
فالتصميم الواقعى يقوم على الاهتمام بالتفاصيل البصرية لإنتاج تصميم مشابه لما يعبر عنه فى الواقع.
و يعود التصميم الواقعى لبدايات الثمانينات، فعلى سيبل المثال: كانت أول واجهات المستخدم المصممة من قبل شركة (آبل) عام 1984 تتبنى قائمة على سطح مكتب و أيقونات تشبه الملفات الحقيقية و قطع الأوراق، و مع الوضع فى الاعتبار أنه فى ذلك الزمن كانت واجهة المستخدم أمراً جديداً تماماً، فلقد كان هذا التصميم ذا قيمة بالغة بالنسبة للمستخدم، لأنه ساعد المستخدم على تكوين رابط بصرى بين شىء يعرفه جيداً فى الواقع .. و شىء آخر جديد عليه و غير مألوف و رقمى؛ مما جعل عملية تعامل المستخدم مع الكمبيوتر أكثر سهولة.
و لكن مع الانتشار الهائل لأجهزة الكمبيوتر الشخصية، و ازدياد الألفة بين المستخدمين و بينها .. تناقص الاحتياج لكل هذه التفصيلات البصرية، و لم تعد تساعد المستخدم حتى يعرف وظيفة هذا الزر أو تلك الأيقونة؛ تحول التصميم الواقعى من شىء مفيد و معين على التعلم إلى شىء مُشِتِّت يُثقل عين المستخدم بما لا لزوم له.
و على ذلك فلقد أصبح التصميم الواقعى مكروهاً .. بل و منبوذاً من جيل جديد من المصممين .. جيل لا يعلم شيئاً عن عالم بدون أجهزة كمبيوتر كان موجوداً فى يوم ما.

خدمات مميزة

تصميم موقع لشركة
تصميم حراج

شارك هذا الموضوع