4 خطوات لتحويل زوار موقعك الالكترونى لعملاء لك

4 خطوات لتحويل زوار موقعك الالكترونى لعملاء لك

 

4 خطوات لتحويل زوار موقعك الالكترونى لعملاء لك

ليس من الصعب تحسين معدلات التحويل Conversion Rates لديك عندما تعرف ما تقوم به، ولعل الأمـر لن يكون أكثر تحديا أمامك إلا إذا كنت حديث العهد بهذا المجال. نحن عادة من نقوم بنشر قدر كبير من المحتوى للمحترفين، لكننا اليوم نقدم دليلا للمبتدئين عن التحويل وكيفية تحسين معدلاته.

الخطوة الأولى: حدد أهدافك واعرف عملائك

إذا كنت في مجال الأعمال ولديك موقعك الخاص، فأنت تسعى إلى تحقيق هدف ما. لكن هل حددت هدفك؟ لا بد أن تحدد أهدافك قبل التخطيط لتحسين هذه الأهداف.

هناك طرق كثيرة يمكنك من خلالها تحسين مستوى أداء أدوات موقعك وأدوات التسويق لديك لدرجة أنك قد تستغرق وقتا طويلا حتى تجني عوائد الاستثمار. الأهداف النمطية لتحسين التحويل تتضمن:

  • زيادة الوعي بشركتك وعلامتك التجارية.
  • تثقيف العملاء وبناء المجتمع.
  • تسجيل مزيد من الزوار للحصول على النشرة الإلكترونية لديك.
  • توليد العملاء المحتملين بين العملاء المستهدفين.
  • بيع ما تقدمه من منتجات وخدمات.

حدد أي من هذه الأهداف يناسب مجال الأعمال لديك، والتغيير الذي تسعى إلى تحقيقه، بما يوفر لك سبيلا إلى قياس نجاح هذه الأهداف بعد إحداث التغييرات اللازمة.

الخطوة الثانية: حدد المشكلات

عندما تعرف ما تسعى إلى تحقيقه تستطيع أن تعرف بسهولة ما يجدي مما لا يجوى منه، وهذا يعني طرح أسئلة مثل هذه:

  • لماذا لا يسجل مزيد من الزائرين للنشرة البريدية؟
  • لماذا لا يكمل الزائرين دورة البيع بعد دخولهم إلى صفحة أحد المنتجات؟
  • لماذا يهجر العملاء عربات التسوق الخاصة بهم؟

هذه أمثلة على الأسئلة فقط، أما على أرض الواقع فإن الأسئلة تتنوع تبعا لمجال الأعمال.

يتعين عليك كذلك أن تفحص التقارير التحليلية للتأكد من عدم وجود مشكلات واضحة في موقعك أو المواد التسويقية التي تستخدمها، حيث أن الأدوات التحليلية – على اختلاف أنواعها – هي مفتاح تحسين التحويلات.

التحليلات تعطيك صورة واضحة للصفحات النشطة والصفحات الخاملة، وما يجذب الزوار وما ينفرهم. افحص مؤشرات مقاييس هامة منها معدل زمن زيارة الموقع، معدل الارتداد، معدل الخروج من الموقع، مستوى التفاعل والمشاركات الاجتماعية، كل هذه تساعدك على تحديد مواطن الضعف.

الخطوة الثالثة: التجربة، والاختبار، والقياس والتكرار

عندما تعرف أهدافك، وجمهورك وما قد تواجهه من تحديات، يحين وقت الاختبار والتجريب. هذه الخطوة بمثابة القلب من عملية تحسين معدلات التحويل، وهناك خمسة جوانب أساسية تسترعي عناية خاصة، هيك

الترويسات والعناوين

طبعا هدفك هو جذب الانتباه وتيسير عملية التحويل. لا بد أن تركز على هذا الهدف من البداية، هنا تأتي الترويسات والعناوين باعتبارهما أول شيء يلفت انتباه زوار مقعك والمسجلين في نشراتك الإلكترونية. العناوين الجيدة تحفز المشاركات الاجتماعية. لذا جهز مجموعة متنوعة وانظر أيها أجدى نفعا وأعظم أثرا

عناصر التصميم

هل أوليت عناصر التصميم في موقعك اهتماما؟ هذه العناصر ذات تأثير كبير على تجربة المستخدم، حيث أن زوار موقعك – على اختلاف مشاربهم ومواردهم – بحاجة للوصول إلى المعلومات التي يبحثون عنا بسرعة؛ مما يعني الاهتمام بكل كبيرة وصغيرة في تصميم موقع الكترونى لك بدأ من شريط التصفح، وتصميم زر البحث، ولونه وحجمه، أخذا في الاعتبار أن أغلب الزوار يستخدمون هواتفهم الذكية. لذا يتعين عليك تصميم موقعك ليناسب كافة الأجهزة

النماذج

كلنا يكره ملأ النماذج، لذا إذا كنت تريد أن تسهم النماذج في تحويل الزوار، اجعلها سهلة كلما أمكن؛ حيث يمكنك تجيع معلومات أكثر فيما بعد. هذا أوقع وأسرع بخاصة للأجهزة المحمولة.

تحسين محركات البحث

هل تظن أنه لا يمكنك اختبار عناصر تحسين محركات البحث؟ كل من تحسيت محركات البحث والتحويل يرتكزان على المحتوى الرائع، وكل منهما يدعم الآخر. محتوى المحسن يؤدي إلى تحويل أفضل؛ لذا اهتم بعدد من العناصر منها الروابط البسيطة، والبيانات الوصفية الجيدة، وسرعة تحميل الصفحة.

الخطوة الرابعـة: استخدام الـ Call to Action

أهم عنصر من عناصر تحسين معدلات التحويل هو أن تحدد لزوار موقعك نوعية الإجراء الذي تطلب إليهم اتخاذه. إذا لم تعرف أنت أي إجراء تريدهم اتخاذه، فسوف يغادرون صفحتك بلا أي إجراء، مما يعني أن تخسر بعدم تحقيق معدل التحويل المستهدف.
اسأل الزوار واطلب منهم اتخاذ أي إجراء – سواء قراءة المزيد، أو التسجيل في النشرة الإلكترونية، أو شراء منتج أو خدمة – وأسلوب طلبك هذا يؤثر جدا في معدل التحويل

شارك هذا الموضوع